توقعات بتجديد محادثات السلام في حزيران المقبل

2013-05-10 09:21:29
فلسطين 24 : قال مصدر سياسي إسرائيلي، وصف بأنه مطلع على الاتصالات بين إسرائيل والولايات المتحدة، الخميس، إنه من المتوقع أن تستأنف المفاوضات بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية في حزيران/ يونيو القادم.

وكشف المصدر لصحيفة "يديعوت احرنوت" العبرية إن إسرائيل عرضت على الولايات المتحدة قائمة بالخطوات التي تستطيع القيام بها، بما في ذلك تجميد أو إبطاء البناء الاستيطاني خارج الكتل الاستيطانية المقامة على أراضي الضفة الغربية. وأضاف "ننتظر الآن رد الطرف الفلسطيني ليعبر عن موقفه وعن جاهزيته"، مشيرا إلى أن التوجه هو تجديد المحادثات في الفترة القريبة.

وكتبت "يديعوت أحرونوت" أنه بعد فترة طويلة أبلغت السلطة الفلسطينية إسرائيل بأنها على استعداد لتجديد المفاوضات الاقتصادية، مشيرة إلى أنه منذ انتخاب بنيامين نتانياهو لرئاسة الحكومة السابقة كانت السلطة الفلسطينية تتجنب إجراء مفاوضات اقتصادية بدافع الخوف من أن يتحول "السلام الاقتصادي" إلى بديل عن "السلام السياسي" الذي يفترض أن يقود إلى دولة مستقلة.

واعتبرت الصحيفة أن الموافقة الفلسطينية تشكل علامة على تقارب آخر بين الطرفين، وعلى تصميم الرئيس الأمريكي باراك أوباما ووزير خارجيته جون كيري على انعاش عملية السلام في أسرع وقت.

ومن المقرر ان يجتمع كيري مع الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم 21 او 22 مايو ايار لمحاولة احياء محادثات السلام المتوقفة منذ 2010. وأشارت "يديعوت أحرونوت" في هذا السياق إلى أن الولايات المتحدة تمارس ضغوطا على السلطة الفلسطينية وعلى الدول العربية للعودة إلى طاولة المفاوضات.

واعتبرت الصحيفة أن الضغوط الأمريكية أثمرت عن إعلان الدول العربية عن جاهزيتها للمناقشة والتفاهم حول حدود 67، بما يعني اعتراف الدول العربية بالتغييرات الديمغرافية في الضفة الغربية.

في سياق متصل، نفت مصادر مقربة من نتانياهو ما نشر في وسائل الإعلام العربية عن "تنازلات أمنية إسرائيلية في مناطق السلطة الفلسطينية"، إلا أن مصدرا إسرائيليا صرح بأن إسرائيل على استعداد لاتخاذ خطوات تسهل حياة الفلسطينيين في مناطق السلطة، وأنه من المتوقع أيضا أن يتم إطلاق سراح أسرى فلسطينيين.