بالصور: الصحفيون المقدسيون يتعرضون للاعتقال والضرب المبرح

2013-05-10 19:11:18
القدس المحتلة- فلسطين 24: تعرض عدد من المصورين والصحفيين المقدسيين خلال الايام الماضية لاعتقالات واعتداء بالضرب المبرح على يد القوات الخاصة والشرطة الاسرائيلية يومي الثلاثاء والاربعاء الماضي (8-5)،خلال قمع مسيرة مضادة لمسيرات المستوطنين في يوم ما يسمي " توحيد القدس الشرقية" عند باب العامود احد ابواب القدس القديمة، بالاضافة لرش غاز الفلفل الكيماوي باتجاه عدد من المصورين الصحفيين عند باب الاسباط احد ابواب المسجد الاقصى ومنعهم من دخول المسجد لرصد الانتهاكات والاعتداءات على طلاب مصاطب العلم خلال تصديهم لقطعان المستوطنين.

|3929|

ورصدت فلسطين 24 بعض الحالات التي تم الاعتداء فيها على الصحفيين ومن بينهم:" المصور الصحفي محمود عليان مصور جريدة القدس، المصور الصحفي جميل القضماني، المصور الصحفي سليمان خضر، والمصور الصحفي سعيد القاق، المصور الصحفي عمار عوض، والمصور الصحفي نجيب الرازم مصور لشركة AP ،والصحفية مني القواسمة، والزميلة الصحفية ديالا جويحان، وطاقم قناة الميادين وطاقم قناة تلفزيون فلسطين ، وطاقم قناة العربية، والمصور فايز ابو ارميله، والمصور الناشط امين صيام.

|3928|

وقال المصور الصحفي لجريدة القدس محمود عليان في حديث خاص لـ فسطين 24:" بانه تعرض يوم الثلاثاء القادم (7-5) خلال رصده لمنع عدد من المرابطين وطلاب مصاطب العلم اثناء منعهم من دخول المسجد الاقصى المبارك برفقة عدد من المصورين والصحفيين المقدسيين عند باب الاسباط احد ابواب المسجد الاقصى، وخلال محاولة المرابطين بمداهمة المتاريس الحديدية المنصوبة على مدخل البوابة الا ان شرطة الاحتلال قامت برش غاز الفلفل الكيماوي باتجاه المرابطين الا ان احد الجنود قام برش الغاز بشكل مباشر باتجاه المصورين حيث اصيب بحروق باتجاه العين وتم معالجته من قبل طواقم الاسعاف الميداني لجمعية اتحاد المسعفين العرب.

|3927|

بدوره قال المصور الصحفي جميل القضماني مصور التلفزيون الفرنسي TF1:" بأنه يومي الثلاثاء والاربعاء تعرض لاكثر من مره لاعتداء من قبل الشرطة الاسرائيلية محاولين ابعاده بالقوة ومنعه من اداء مهامه المهني ورصد انتهاكات المواطنين واعتقالهم ان كان عند مدخل باب الاسباط او عند باب العامود، واضاف:" بان الشرطة الاسرائيلية استخدمت القوة اما بتوجيه الشتائم او الاعتداء والقيام بالدفع بشكل مباشر امام عدسات الكاميرات وامام مراي ومسمع العالم.

أما المصور الصحفي سليمان خضر قال:" خلال عملية قمع المسيرة المضادة لمسيرات المستوطنين عند درجات باب العامود يوم الاربعاء الماضي (8-5) تفاجئتُ بقوة من الشرطة الاسرائيلية تتوجه نوحي وقام بالاعتداء على بشكل مباشر مستخدمين الهراوات باتجاه الصدر مما ادي للوقوع على ظهري وشعرت بضيق بالتنفس للحظات من شدة الضربه بالإضافة لحالة ارتخاء للجسد حيث تلقي الاسعاف على يد طاقم اسعاف الاغاثة الطبية الفلسطينية الميدانين وبعد الشعور بالراحة حاول لاستكمال رصدي للإحداث لحملة الاعتقالات والاعتداءات بصفوف المواطنين الا انه لم يستطع حيث تم نقله بسيارة الاسعاف لمستشفي هداسا العيسوية لشدة الالام في الصدر والدوخه، وبعد التحليلات التي اجريت له في المستشفي اصيب بتمزق بالصدر ورضوض من شدة الاعتداء عليه.

واضاف خضر:" بأنه يوم الاحد القادم سوف يتوجه لتقديم شكوي " ماحش" في القدس الغربية ضد الجنود الاسرائيليين الذين اعتدوا عليه بالضرب وإصابته بتمزق بالصدر.

|3925|

بدوره قال المصور فايز ابو ارميله الذي يعمل لحسابه الخاص:" بان القوات الخاصة قاموا بدفشه خلال رصده لعملية اعتقال لشاب مقدسي وتعرضه لاعتداء بالضرب المبرح، ليتفاجئ بعد ذلك بان عدد من القوات الخاصة ينهالون عليه بالضرب المبرح وايقاعه على الارض ومن ثم تقيد يداه ورفعه عن الارض، حيث تعرض صحفي اسرائيلي للضرب خلال محاولته انقاذه وتم اعتقاله ايضا، واوضح بانه استمر فترة الاعتقال لمدة ساعتين ومن ثم تم الافراج عنه وتعرض للتحقيق الميداني على يد ضابط الشرطة الاسرائيلية.

واضاف ابو ارميله:" بان الشرطة الاسرائيلية افرجت عن المصور الاسرائيلي وبقي هو قيد الاعتقال الا ان المصور رفض اطلاق سراحه الا بعد الافراج عنه موضحا له بانه يقوم بتصوير الاعتداءات والانتهاكات الجارية في المكان، موضحا بان توجه لتلقي العلاج بعد الافراج عنه، بعد الاصابة بخدوش بالوجه والرقبة وخدوش من جهة العين، وتحشر للدم خلال عملية تقيد اليدين بالقوة، موضحا بانه سوف يقدم شكوي ضد جنود الاحتلال بالصور والتقارير الطبيه خلال عملية الاعتقال والاعتداء عليه بشكل مباشر.

كما تعرض المصورين والصحفيين بصورة ممثاله لمنعهم من استكمال تغطية الاحداث امام القنوات الفضائية المباشرة، كما تم منع المصورين والصحفيين الفلسطينية والاجانب ايضاً من تغطية مسيرة الاعلام الاسرائيلية في شوارع القدس وداخل احياء البلدة القديمة لرصد عملية التنكيل بأصحاب التجار المقدسين والاعتداء على المواطنين وعملية لاعتقال لمصورين صحفيين مقدسيين منهم المصور الصحفي نجيب الرازم مصور شركة AP الاجنبية وتم اطلاق سراحه بعد ساعتين.

|3926|

واكد الصحفيون :" بان الشرطة الاسرائيلية تسعى دائما لعرقلة عمل الصحفيين والمصورين في مدينة القدس والتنكيل بهم بكافة الاساليب العنصرية والاستفزازية، رغم انهم يحملون بطاقة الصحافة الفلسطينية الصادرة من نقابة الصحفيين الفلسطينيين او وزارة الاعلام الفلسطيني ومنهم من يحمل بطاقة الصحافة الاسرائيلية، ويعملون في مواقع وقنوات اعلامية معروفة لتسهيل عملهم الاعلامي في تغطية الاحداث الا ان الشرطة الاسرائيلية لا تعترف بذلك والسبب لأننا فلسطينيه.

|3924|