"القدس المفتوحة" في نابلس تنظم ورشة حول "الإشاعة والحرب النفسية"

2013-05-11 14:53:22
نابلس-فلسطين 24: نظم فرع جامعة القدس المفتوحة في نابلس ورشة عمل بعنوان "الإشاعة والحرب النفسية" حاضر فيها مدير فرع نابلس يوسف ذياب عواد، واستهدفت طلبة التدريب الميداني في الجامعة وذلك بحضور المساعد الإداري د. سليمان كايد ونقيب العاملين أ. عاطف الوزني ومنسقة العلاقات العامة أ. ديانا خالد صلاح وأعضاء هيئة التدريس أ. إيمان اشتية وأ. عرفات ذوقان وأ. علا النوري.

وأكد مدير فرع نابلس عواد على أهمية الموضوع وآثاره وأبعاده على المجتمع حيث تلعب الإشاعة دورًا بارزًا في الحرب النفسية كما تعد وسيلة البلبلة في الحرب والسلم على حد سواء.

وعرف عواد الإشاعة بأنها خبر ينتشر في مجتمع معين له مصدر وله غايات وله أهداف، ويكون عادة مزيجًا من الحقيقة والكذب، حيث يغلف الكذب بمعايير الحقيقة وتذوب الحقيقة في دهاليز الكذب شارحاً أطراف الإشاعة وهي طبيعة الخبر والمجتمع ووسيلة الإشاعة والمصدر.

وتطرق عواد إلى تعريف الحرب النفسية المباشرة وغير المباشرة باعتبارها صورة مكبرة عن الإشاعة وأساليب الحرب النفسية من استخدام الشائعات وتدمير المعنويات وتزوير الرأي العام والخداع والتعليل وإظهار ضعف الإرادة من خلال استغلال الظروف والعقائد ونشر القصص الوهمية والدعاية السرية (الطابور الخامس) والعلنية (الإذاعة والتلفزيون) وتضخيم الأحداث سلبا أو إيجابًا بما يخدم الأهداف المعينة ونشر الفكر المضاد بكل الطرق ومخاطبة السواد الأعظم من المستهدفين وتجنب المثقفين والفئة المضادة والتهديد والترغيب والتركيز والتكرار وصناعة التوترات عند المستهدفين.