جماعة مسلحة تحتجز مراقبين من قوات حفظ السلام في الجولان

2013-05-17 08:06:48
فلسطين 24 : أكد مسؤول في الأمم المتحدة، الخميس، ان جماعة مسلحة مجهولة احتجزت بضعة مراقبين عسكريين للأمم المتحدة رهائن فترة قصيرة في مرتفعات الجولان السورية المحتلة، وذلك بعد مرور ثلاثة أيام على إفراج مقاتلي المعارضة السورية عن أربعة من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.

وأضاف المسؤول انه في ساعة مبكرة من صباح الأربعاء اقتحمت مجموعة من الرجال موقع مراقبة للأمم المتحدة واحتجزت ثلاثة مراقبين عسكريين عزل كانت قد نشرتهم منظمة مراقبة الهدنة التابعة للأمم المتحدة لمساندة بعثة حفظ السلام الدولية المعروفة باسم أندوف.

وتتولى بعثة أندوف المؤلفة من ألف فرد مهمة مراقبة منطقة عازلة بين الجيشين السوري والإسرائيلي وهي شريط ضيق من الأرض يمتد مسافة 70 كيلومترا من جبل الشيخ على الحدود اللبنانية إلى نهر اليرموك على الحدود مع الأردن.

وقال إيرف لادسو رئيس قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة للصحفيين ان ثلاثة مراقبين عسكريين احتجزوا لمدة نحو خمس ساعات قبل أن يطلق سراحهم دون أن يمسهم سوء.

وقد أفرج عن أربعة فلبينيين من قوات حفظ السلام يوم الأحد بعد أن احتجزهم لمدة خمسة ايام لواء شهداء اليرموك السوري المعارض الذين قالوا إنهم احتجزوا الجنود حفاظا على سلامتهم بعد أن أصبحوا في خطر بسبب اشتباكات مع القوات السورية.