البرلمان العراقي يدعو لجلسة طارئة لمناقشة "التدهور الخطير" في البلاد

2013-05-18 18:47:16
بغداد – فلسطين 24 : دعا رئيس مجلس النواب العراقي لعقد جلسة طارئة لمناقشة ما سماه "التدهور الخطير" في الوضع الأمني بالبلاد.

جاء ذلك في اليوم الرابع على التوالي من أعمال العنف بالبلاد، حيث أسفرت هجمات جديدة عن مقتل ثمانية أشخاص على الأقل.

وفي واحد من أسوأ الحوادث السبت، اقتحم مسلحون منزل ضابط بقوات مكافحة الإرهاب في حي الرشيد جنوبي بغداد وقتلوا خمسة أفراد، بينهم الضابط وزوجته وطفلان، بحسب مسؤولين.

وفي مدينة البصرة، جنوبي العراق، أفادت مصادر أمنية بأن مسلحين اغتالوا عالم دين سنيا يدعى أسعد ناصر، لدى مغادرته منزله في الصباح.

كما قتل جنديان عراقيان وأصيب اثنان آخران جراء انفجار عبوة ناسفة في مدينة الموصل بمحافظة نينوى، بحسب مصادر أمنية.

وسادت حالة من التوتر بمدينة الرمادي في محافظة الأنبار، بعدما حاولت قوات الجيش اعتقال محمد خميس القيادي بقوات الصحوة على خلفية اتهامات له بالإرهاب.

وقالت مصادر أمنية إن قوة من الجيش اشتبكت مع حراس خميس، المناوئ لرئيس الوزراء نوري المالكي، قبل أن تنسحب.

في غضون هذه التطورات، انتقد رئيس مجلس النواب العراقي، أسامة عبد العزيز النجيفي، أداء أجهزة الأمن، واصفا ما يشهده العراق حاليا بـ"التدهور الخطير".

ودعا النجيفي لعقد جلسة طارئة لمجلس النواب يوم الثلاثاء بحضور مسؤولين من وزارتي الدفاع والداخلية، فضلا عن جهاز المخابرات وقادة عمليات بغداد.