إسرائيل: سنُقسم الأقصى العام الجاري !!

2015-02-05 09:37:13
آخر تحديث 2015-02-05 09:48:32

خاص فلسطين 24: في ظل انشغال العالم عامة والعربي خاصة بقضايا متعددة بعيدة كل البعد عما تتعرض له المقدسات في فلسطين من انتهاكات إسرائيلية متتالية، يخرج وزير الإسكان الإسرائيلي "أوري أرئيل"، بتصريح خطير يهدف من خلاله لتغيير الواقع في المسجد الأقصى المبارك، قائلاً :" "العام الجاري سيشهد "تمتع اليهود بممارسة حقوقهم الدينية والقومية في جبل الهيكل (المسجد الأقصى)".

عيسى: الأقصى في خطر حقيقي

الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية، د. حنا عيسى، حذر في حديثه مع فلسطين 24  من خطورة التصريحات الإسرائيلية التي تهدد بوجود فيضاناَ من المستوطنين سيقتحمون المسجد الأقصى المبارك لتكريس حقوقهم الدينية والوطنية.

وأوضح عيسى ان الهدف الإسرائيلي ما زال يرتكز على طمس الهوية العربية والإسلامية والمسيحية، وإظهار طابع يهودي جديد من خلال السيطرة الزمانية والمكانية على المقدسات، بالأخص المسجد الأقصى، الذي يعتبرون أنه "الهيكل" المزعوم.

وأشار إلى أن الاحتلال يعتبر أن له الأحقية بالاستيلاء على الأقصى من خلال كافة الإجراءات التي يقوم بها، من التهويد والحفريات وأداء الصلوات والشعائر التلمودية في باحات الأقصى.

وأكد عيسى في حديثه مع فلسطين 24 أن هذه الانتهاكات ازدادت فعاليتها منذ تولي رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو الحكم عام 2009، حيث بدأ تقسيم زماني ومكاني للأقصى في آن واحد من خلال الاقتحامات اليومية للمستوطنين المتطرفين، من باب المغاربة، ومن الساعة 7 صباحاً وحتى الـ11.

وحذر من أن الاحتلال أقام "هيكلاً" أمام المصلى المرواني، مؤكدا أن الخريطة أعدت، ولم يتبق أمام هذا القرار إلا أن يقر بدخل الكنيست ليصبح فعالاً.

الصمت العربي "القاتل" .. إلى متى؟؟

وفيما يخص الصمت العربي القاتل "المخجل" أمام ما تتعرض له المدينة المقدسة من انتهاكات متواصلة، يقول عيسى:" للاسف الشديد .. يعلمون أو لا يعلمون ما تتعرض له المقدسات .. لكن هناك آية قرأنية تقول (سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً ... ).

مضيفاً:" لكن العالم العربي مشغول بقضاياه ومشاكله الداخلية، وعندما يتحدثون عن الأقصى فهم يتحدثون "بخجل"، ويعود السبب للضعف الإعلامي والترهل بالعالم السياسي".

وطالب عيسى منظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدور العربية باتخاذ قرارات فعلية رادعة لإسرائيل وعدم الاكتفاء بالشجب والإدانة والاستنكار فقط !.

وعن دور الهيئة في فضح الممارسات الإسرائيلية قال عيسى:" نقوم بفضح الانتهاكات والممارسات الإسرائيلية على مدار الدقيقة وبالتواصل مع كافة الجهات المختصة وبالأخص منظمة اليونسكو، ومن خلال توعية الشارع الفلسطيني والعربي بخطورة ما تتعرض له المقدسات".