الخبز.. "الاقتصاد" بصدد تخفيض سعره رغم الاعتراضات

2015-02-16 09:21:01
آخر تحديث 2015-02-16 09:26:33

خاص فلسطين 24 - رغم اعلان وزارة الاقتصاد انّ انخفاضاً سيطرأ على سعر الخبز في الايام القليلة القادمة، وتوقعات بان تبلغ قيمة الخفض نصف شيكل للكيلو، الا ان عددا من اصحاب المخابز اعربوا عن رفضهم لهذا التوجه لاسباب تتصل بتكلفة الانتاج.

وقد جاء هذا الاعلان بعد اجتماع عقده ممثلون عن وزارة الاقتصاد مع أصحاب المخابز، الأحد، لإعادة النظر بالسعر الحالي لكيلو الخبز المنتج من دقيق القمح الأبيض بناء على دراسة اجرتها الوزارة لمعطيات تكلفة الإنتاج والتي أشارت بمجملها الى ضرورة إعادة النظر بالسعر الحالي.

وفي المقابل، شكك زياد نافع، عضو نقابة مخابز رام الله، في نتائج هذه الدراسة وقال انه لم يتم الاتفاق في الاجتماع على اي قرار بخفض السعر وان الامور ما زالت في طور التشاور والتحاور.

وردا على سؤال لفلسطين 24 حول احتمال خفض سعر كيلو الخبز من 4 الى 3.5 شيكل، قال نافع ان خفض السعر بهذه القيمة مرفوض، ولا يأخذ بالاعتبار مدخلات صناعة الخبز وهو يعني خفضا 35 شيكل في كل شوال طحين من مدخولات المخابز.

واشار نافع الى انه اذا كان انخفاض اسعار المحروقات خفض من سعر شوال الطحين الى ان التغير على سعر الدولار رفع تكلفته بالمقابل. اما المحروقات، بحسبه، فلا تشكل 15% من مدخولات الانتاج.

واضاف ان الحكومة لا تقدم اي دعم لاصحاب المخابز اسوة بقطاعات اخرى تتلقى الدعم او خفضا ضريبياً الامر الذي يشكل عبئا على اصحاب المخابز.

من جانبه، قال رئيس جمعية حماية المستهلك صلاح هنية، الذي حضر الاجتماع، ان اسعار الطحين (160 شيكل قبل 6 اشهر والان حوالي 115) والكهرباء والغاز والسولار شهدت انخفاضا في الاشهر الماضية وان من حق المستهلك ان يشعر بانعكاس هذا الانخفاض على اسعار السلع.

ولم يستبعد هنية في اتصال اجرته معه "فلسطين 24" ان يتم خفض كيلو الخبز من 4 الى 3.5 شيكل مؤكدا ضرورة ان يكون الانخفاض منطقياً ويحقق التوازن بين المنتج واستمرار عمل المخابز وحق المستهلك بان يلمس انخفاضا بالاسعار.

اما وزارة الاقتصاد فاكدت على لسان الناطق الاعلامي باسمها عزمي عبد الرحمن ان الامور ما زالت في طور التشاور عقب الاجتماع الذي عقد، بهدف الخروج بقرار بالتراضي ودون اثارة اي بلبلة او مشكلات.

واكد عبد الرحمن لفلسطين 24 انه وبناء على الدراسة التي اجرتها الوزارة ومراجعتها الجارية مع عدد من المخابز فان كل المؤشرات تؤكد نتائجها وان الاتجاه هو نحو تخفيض سعر الخبز، ولكن يتم التشاور على الالية حتى لا نسمح باثارة اي فوضى.

ولم يستبعد عبد الرحمن عقد اجتماع اخر مع كافة الاطراف المعنية حتى يصار الى اعلان القرار النهائي في اطار توافقي مؤكدا ان المسألة ستنتهي خلال يومين او ثلاثة على ابعد تقدير.