أمن المقالة اعتقل الفنان عساف أكثر من 20 مرة .. والسبب: صوته !

2013-05-29 18:18:07
وكالات - فلسطين 24: صوته الذهبي جعله واحداً من المرشحين المتوقع حصولهم على لقب "أراب آيدول" هذا العام، هكذا بدأت صحيفة "الغارديان" البريطانية المقال الذي نشرته عن المشترك الفلسطيني في برنامج أراب آيدول، محمد عساف، مؤكدة أن الشاب الآتي من أحد مخيمات اللاجئين في غزة سحر مشاهدي برنامج المواهب "أراب آيدول".

وذكرت "الغارديان" أن عساف (22 عاماً) ينال دعما كبيرا من مشاهدي البرنامج لتقديمه الأغاي الرومانسية، فضلاً عن تلك التي تدعم القضية الفلسطينية، إذ أشارت الصحيفة إلى حرص عساف على ارتداء الكوفية الفلسطينية ذات اللونين الأبيض والأسود في معظم إطلالاته، ليصبح أحد أسباب توحيد الفلسطينيين في كل من قطاع غزة والضفة الغربية والشتات.

وأكدت صحيفة "الغارديان" أن محمد عساف تلقى رسائل دعم من الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ورئيس الوزراء سلام فياض، إذ أشارت بحسب "إيلاف" إلى ان عباس وفياض اتصلا به هاتفياً لتشجيعه، علماً بأن شركات الاتصالات الفلسطينية خفضت تسعيرة رسائل التصويت لمحمد عساف لتوفير الدعم اللازم له.

وعلى صعيد آخر، يواجه محمد عساف انتقادات من بعض الجماعات الإسلامية المحافظة في فلسطين، وعلى رأسها "حماس" التي تعترض على تلك النوعية من برامج المواهب بحجة ترويجها الأساليب والتقاليد الغربية.

واعتبرت "الغارديان" أن موقف المنتمين لحركة "حماس" من محمد عساف ليس بالجديد، وذكرت أن عساف الذي بدأ حياته الفنية مطرباً في الأعراس الفلسطينية والحفلات الخاصة كان يواجه دائماً اعتراضات من المنتمين لتلك الحركة، وقالت الصحيفة إنه عندما التقى مراسلها بعساف العام الماضي أكد له الشاب الفلسطيني أنه يتمنى أداء الأغنيات العاطفية لكن وضع بلاده لا يسمح له بذلك لذا يقتصر غناؤه على الأعمال الوطنية.

وأوضحت الصحيفة أن محمد عساف أكد في اللقاء الذي أجرته معه العام الماضي أن حركة "حماس" تريد إحباط الفنانين والموسيقيين، وذكرت أنه تم القبض على عساف أكثر من 20 مرة من قبل مسؤولي الأمن في "حماس" لإجباره على التوقيع على تعهد يلزمه بعدم الغناء، لكنها أشارت إلى ان عساف لم يخضع لتهديداتهم وكان يصر على الغناء حرصاً منه على إظهار أن الفلسطينيين يستطيعون الغناء بجانب قدرتهم على الكلام والقتال وتبادل إطلاق النار.