غزة : إجراء قرعة الحج و "2510" حجاج نصيب القطاع ..

2013-06-03 10:49:33
غزة - فلسطين 24 : أجرت اللجنة المشتركة في وزارة الأوقاف في قطاع غزة، الاثنين، قرعة الحجاج لهذا العام، وتم اختيار2510 حجاج من القطاع من أصل6600 حاج هي حصة فلسطين الكلية، يضاف إليها تأشيرات البعثة.

وقال حسن الصيفي، وكيل أوقاف الحكومة المقالة، وهو أحد أعضاء اللجنة المشتركة، في المؤتمر الصحفي لإعلان القرعة العلنية للحجاج لهذا الموسم والذي عقد في منتجع على شاطئ بحر مدينة غزة: "إن عدد المتقدمين من قطاع غزة هذا العام وصل15170، ودفعوا مبلغ ألف دينار لإثبات جديتهم، من أصل32 ألف مواطن أبدوا رغبتهم في أداء الفريضة".

وبين أن لجنة الحج المشتركة اعتمدت مجموعة من الاعتبارات تشمل من أكدوا تسجيلهم وعدد مرات التسجيل والأعمار المتقدمة في السن والحالات المرضية من فئة السرطان والتوزيع العادل على المناطق والحاجة إلى المرافقين والمحارم وأصحاب الحقوق المؤجلة من العام الماضي ممن قبلت أعذارهم.

ونوه الصيفي إلى أن برنامج القرعة راعى الاعتبارات السابقة،"ليس من العدل أن يستمر انتظار المسجلين سبع مرات فينتظرون إلى سنوات قادمة في حين يخرج للحج من سجل لأول مرة".

وأشار إلى أنه من خلال برنامج القرعة "تم فرز المسجلين من فئة7-5مرات، ومعالجة طلباتهم بالتشاور معهم ومع أصحاب الشركات لنضمن خروجهم للحج عبر السنوات الثلاثة القادمة، وهذا استدعى فصلهم عن مرافقيهم ممن لا تنطبق عليهم الشروط المنصوص عليها في الطلب".

ولفت إلى أنه سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة بحق الشركات التي لم تلتزم بالتعليمات، مضيفاً"لولا يقظة وانتباه اللجان الفنية لتضرر بعض الحجاج، حيث وجدت اللجنة الفنية أسماء وفيات ضمن الكشوف، التي وصلتنا من بعض الشركات وهي أخطاء تتحمل مسئوليتها، وسيتم اتخاذ الإجراءات المطلوبة بحق المخالفين".

وأوضح الصيفي أن برنامج القرعة يضمن لكافة المؤكدين تسجيلهم أن يعرفوا رقمهم الوطني المتسلسل عبر السنوات القادمة"كما راعى برنامج القرعة الاعتبارات سابقة الذكر مما استدعى إعطاءهم خصوصية لكننا لم نتمكن من مساعدتهم جميعاً نظراً لكثافة أعدادهم، ومع ذلك فإن فرصتهم ستكون كبيرة بعد هذا العام".

وتابع: "سيتم فتح باب التسجيل في الأعوام القادمة وستجرى القرعة على نسبة محددة تقررها اللجنة من نصيب القطاع دون أن يتضرر من ستخرج أسماؤهم في القرعة، مع سماحنا لجميع حجاج الرقم الوطني المتسلسل بدخول القرعة لتحسين أماكنهم، وهذا من باب الزيادة في إنصافهم".

وأكد الصيفي أنه من المرجح بعد عامين أن تزداد الطاقة الاستيعابية للحرم نظراً للتوسعة الهائلة غير المسبوقة مما يسمح بزيادة نصيب فلسطين وقطاع غزة من تأشيرات الحجاج وبالتالي يمكننا من معالجة سريعة لحجاج الرقم الوطني المتسلسل، لافتاً إلى أنه بعد خروج القرعة مباشرة سيكون من حق كل مواطن استعادة مبلغه من البنك الإسلامي الفلسطيني فوراً وفق الآلية المعلن عنها من الوزارة لتنظيم العملية وضمان عدم حدوث الإرباك، مع إبقاء 100 دينار فقط رسوم تأكيد التسجيل تحتسب من تسعيرة الحج للأعوام القادمة.

وطمأن الحجاج أن اللجنة المشتركة أبرمت عقود السكن والنقل الداخلي وهو سكن مريح جداً والمواصلات مؤمنة على مدار الساعة من وإلى السكن والحرم، مشيراً إلى أن اللجنة اقتربت من إبرام عقد الطيران والاتفاق على السير من معبر رفح إلى مطار العريش المصري ومن ثم إلى جدة ثم مكة المكرمة لأداء مناسك الحج، وبعدها سيتم الانتقال إلى المدينة المنورة وبحافلات حديثة ومجهزة ، وبعدها ستقلع الطائرات من مطار المدينة إلى العريش ثم العودة إلى غزة.

وعبر الصيفي عن شكره للعاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود والمملكة العربية السعودية حكومة وشعباً على الجهود الطيبة في خدمة الحرم والحجاج، متمنياً زيادة مكرمة الملك في هذا العام للحجاج من أصحاب القرعة، ومكرمة ذوي الشهداء والأسرى.