قيادي حمساوي يدعو الى التعامل مع حكومة الحمد الله

2013-06-04 17:14:59
غزة-فلسطين 24: طالب القيادي في حركة (حماس) يحيى موسى، الثلاثاء، قيادة الحركة بتسليم إدارة قطاع غزة لهيئة وطنية جامعة، كمقدمة للتعاون مع الحكومة التي سيشكلها رامي الحمد الله.

وقال موسى الذي يشغل منصب رئيس لجنة الرقابة في التشريعي بغزة في تصريح له نشره على صفحته على(الفيسبوك): "أدعو قيادة الحركة للتريث وإعادة التفكير الاستراتيجي في إدارة السلطة، فتكليف الرئيس محمود عباس للدكتور رامي الحمد الله، بتشكيل حكومة جديدة، هي فرصة للانسحاب وإعادة التموضع، والتخندق، لصالح مشروع المقاومة والتحرّر الوطني، وترميم العلاقة مع الجماهير الفلسطينية والمجتمع من جديد".

وتساءل موسى "لماذا لا تقابل حماس خطوة أبو مازن الانفرادية، بخطوة وطنية، تعلن فيها تسليم إدارة قطاع غزة إلى هيئة وطنية جامعة، كمقدمة للتعاون مع حكومة الحمد الله، لإنهاء ملف الانقسام، ولتتفرغ حماس لإدارة مشروع المقاومة، وتحشيد وتعبئة الجماهير، والمجتمع لصالح استراتيجيات التحرر الوطني".

من ناحيته، دعا المستشار السياسي لرئيس الحكومة المقالة في غزة، يوسف رزقة، رئيس الحكومة الجديدة في رام الله الدكتور رامي "الحمد الله إلى استغلال منصبه الجديد في إصلاح ما أفسدته حكومة فياض على كافة المستويات التي يشكو منها المواطن في الضفة الغربية من غلاء وفساد".

وأكد رزقة في تصريح صحفي"أن بإمكان الحمد لله اتخاذ خطوات إيجابية لتصحيح العلاقة مع حركة (حماس) والفصائل وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين وإعادة فتح المؤسسات والجمعيات المصادرة لأصحابها".

وأضاف رزقة:"قد يمنحه النجاح في هذا الملف فرصةً جيدة في المستقبل لإنجاز ملف المصالحة الوطنية، وأن تكون له كلمة مسموعة في ملف الحكومة الوطنية الائتلافية التي طالما تحدث عنها بنفسه مع إسماعيل هنية".