محمد مصطفى.. نائب رئيس الوزراء؟!

2015-04-29 09:37:04
آخر تحديث 2015-04-29 09:38:07

(خاص) فلسطين 24 - في بداية الشهر الجاري، اعلن د.محمد مصطفى استقالته من منصبيه نائباً لرئيس الحكومة ووزيراً للاقتصاد، وما يتصل بهما من عمله في تولي ملف اعادة اعمار قطاع غزة. 

وقد قدمت الاستقالة هذه خلال جلسة مجلس الوزراء التي عقدت 31/3/2015. ولم تتأخر الحكومة بعدها عن سد الفراغ بملف اعادة الاعمار حيث اصدرت قراراً في 7-4-2015 بتعيين كمال الشرافي منسقا لهذا الملف.

لكن طوال هذه الفترة لم يتحدث احد عن مستقبل المنصبين الذين يشغلهما مصطفى ومن سيحل محله فيهما الى ان ظهر الرجل على شاشة تلفزيون فلسطين في نشرة التاسعة من مساء الثلاثاء (28-4-2015 )، تحت عنوان "نائب رئيس الوزراء"، الامر الذي يضع علامات استفهام على مصير استقالته.

وكان مصطفى يعقب خلال المقابلة التي اجريت معه على تحقيق أجراه موقع "ميدل إيست آي" البريطاني وخلص الى أن بإمكان الفلسطينيين أن يطالبوا بستة آلاف وستمائة كيلومتر مربع من المساحة البحرية في بحر غزة، أي خمسة أضعاف المساحة التي بحوزتهم الآن.

غير ان هناك توقعات بأن الرئيس محمود عباس رفض استقالة نائب رئيس الوزراء، وزير الاقتصاد، علما أنه يجري الحديث عن تعديل وزاري في الافق، في الوقت الذي اكدت مصادر لفلسطين 24 أن رئيس الوزراء رامي الحمد الله، طلب من مصطفى عدم التعجل في تقديم استقالته، ولكن الاخير قدمها في جلسة مجلس الوزراء المذكورة.

ومن غير المعروف ما اذا كان ظهور مصطفى على الشاشة بالمسمى القديم يعني ان استقالته قد رفضت، او انه تقرر استمراره في تولي مهام عمله الى حين النظر في اجراء تعديل اوسع على حكومة التوافق.. ام ان ما حدث كان مجرد خطأ غير مقصود من محرر تلفزيون فلسطين؟!