التسهيلات.. جردة حساب

2015-06-30 21:07:19
آخر تحديث 2015-06-30 21:08:07

خاص - فلسطين 24 - يبدو ان على الفلسطينيين عمل جردة حساب لمعرفة ما تبقى من "تسهيلات" مزعومة قدمتها سلطات الاحتلال بيمينها لتنتزعها، سريعاً، بيسارها!

وكعادتها تستغل اسرائيل أي شاردة أو واردة لالغاء "التسهيلات" التي منحتها مع قدوم رمضان، بل انها ادانت الشهر الفضيل نفسه بعدما صار في نظر رئيسها رؤفيين ريفلين شهر "الارهاب والرعب".

وبعد ارتفاع عدد العمليات في العشر الاوائل من رمضان الى 6 في الضفة والقدس بين اطلاق نار او طعن باتت قائمة "العقوبات الجماعية" تبتلع لائحة "التسهيلات".

واليكم الحصيلة الاجمالية لما قرره الاحتلال من عقوبات في الثلث الاول من رمضان حتى الان:

1- رفع السن المسموح له بدخول القدس دون تصاريح ايام الجمعة ليصبح للرجال فوق 50 عاما وللنساء فوق 30 عاما.

2- اغلاق حاجز بيت ايل شمال رام الله بالاتجاهين الا لمن لديه بطاقات خاصة او من خلال تنسيق مسبق.

3- اغلاق طريق الجلزون - رام الله المحاذي لمستوطنة بيت ايل بشكل كامل.

وتضاف هذه العقوبات الى اجراءات سابقة:

4 - سحب كافة تصاريح اهالي سعير بالخليل.

5- منع اهالي غزة من الصلاة في المسجد الاقصى.

6- والغاء تصاريح سفر للخارج عبر مطار اللد.

ولم تستبعد مواقع عبرية ان يتم إلغاء "تسهيلات" أخرى مثل تصاريح الزيارات بين الضفة وغزة والداخل الفلسطيني.