لهذا السبب قتلوا "ضبع الخليل"!

2015-07-27 10:10:44
آخر تحديث 2015-07-27 10:15:30

فلسطين 24 - انتبهوا جيداً؛ فقصة "قتل الضبع" في منطقة الخليل لم تـنـته بعد، وللحكاية بقية!

بعد التفاعل الكبير مع نشر فيديو "قتل ضبع" بالحجارة على يد عدد من الشبان، وشلال الانتقادات المنهمر على تصرف الشبان، قرر احدهم الاتصال بنا.

صباح يوم الاثنين، رنّ جرس الهاتف في غرفة الاخبار بموقع "فلسطين 24".

"الو نعم".. رد المحرر.

"الو.. مين معي"، سأل المتصل.

"انت اللي مين"، اجابه المحرر.

"انتو وكالة فلسطين 24 مش هيك؟.. انا بدي منك تحذفوا الفيديو تبع الضبع لانه ضرنا كثير"، قال المتصل.

"شوف، محاولات حذف الفيديو ما رح تنجح ولا تفيدك لانه انتشر في كل مكان، لكن ليه ما تحكيلنا شو اللي صار معكم، وليه عملتوا هيك؟!.. أجابه المحرر.

اقتنع الشاب، الذي قال انه من منطقة الخليل لكنه رفض الكشف عن اسمه، مستهلاً روايته بالقول ان الناس انتقدت ما فعلناه لكنهم لم يسمعوا قصتنا ولا يعرفون الحقيقة ولم يشاهدوا ما جرى من البدايه.

واضاف ان الحادثه وقعت بعد خروجهم للعمل (في احدى المستوطنات) صباحاً على الطريق من الفوار وصولاً لمستوطنة حجاي حيث تم قتل الضبع.

وقال:هناك ما لا يظهر بالفيديو للناس وهو ان الضبع كان يلاحقهم من الفوار وانه في مرحلة ما هاجم سيارتهم وألحق اضراراً بها.

واكد الشاب ان الكاميرات الاسرائيلية المنتشرة على الطريق وقرب حجاي تحديداً وثقت ما جرى منذ اللحظة الاولى.

واقر الشاب بأن طريقة قتل الضبع ليست مناسبة لكنه قال انه لم يكن هناك وسيلة اخرى بأيديهم فهم لا يحملون سلاحاً مثلاً.

وحول ما اذا كان يرى في هذا الحيوان انه يشكل خطراً، اكد الشاب، مجهول الاسم، ان الضبع حيوان مؤذ بطبيعته.

وتابع متسائلاً ماذا لو انه دخل الى الخليل واعتدى على احد الاطفال؟

لكنه استدرك اننا لم نقم بقتله الا بعد ان هاجم سيارتنا ولو انه مضى في طريقه لما فعلنا ما فعلناه.

ويشار الى ان الفيديو تم بثته على نطاق واسع في الاعلام الاسرائيلي الذي اعتبره دليلاً على "وحشية الفلسطينيين" و "تعطشهم الى القتل دون سبب".

وتغاضى الاسرائيليون في تقاريرهم عن الانتقادات والاستياء الواسع الذي اثاره الفيديو بين الفلسطينيين انفسهم حيث عبر كثيرون عن رفضهم لهذا التصرف وانتقدوه بشدة.