الشرطي والمواطن!

2015-07-28 07:56:46
آخر تحديث 2015-07-28 08:17:03

(خاص) فلسطين 24 - اثار مقطع فيديو يظهر فيه شرطي في مدينة نابلس يهدد مواطناً ويصرخ بوجهه، جدلاً واسعاً بين المواطنين في مواقع التواصل الاجتماعي حتى حسمته الشرطة بتوضيح رسمي.

وفي مقطع الفيديو القصير يظهر شرطي وهو يصرخ "انا ازعر وبطخك"، ويبدو ان الامر يتعلق بأن احد المواطنين ركن سيارته في المكان الخطأ، لكن الحوار الذي جرى بينهما قبل هذه اللحظة غير واضح من الفيديو.

ومما قاله الشرطي ايضاً "المحترم بحطه ع راسي بس الازعر..." لكن من غير المفهوم ما الذي فعله المواطن الذي لا يسمع صوته في الفيديو، لكنه رفع دعوى على الشرطي وقام محاميه بنشر هذا الفيديو على فيسبوك.

واختلف المواطنون في تعليقاتهم؛ بين من قال انه لا يحق لشرطي ان يتصرف بهذه الطريقة مهما كانت الاسباب والدوافع، وبين من رأى ان الشرطي، في نهاية الامر انسان، وربما كان ما فعله المواطن هو ما دفعه للخروج عن طوره.

هذا الجدل حسمته الشرطة في نابلس عندما اكدت ان الالفاظ التي صدرت عن الشرطي "مرفوضة وغير مقبولة نهائياً" وان "كرامة واحترام المواطنين فوق كل اعتبار ومقدمة على الامن".

وقال مدير علاقات العامة والاعلام المقدم رائد ابو غربية ان التعليمات واضحة ومشددة من قيادة الشرطة باحترام حقوق المواطنين وعدم الاساءه اليهم مبيناً ان كل من يسئ التصرف يتم محاسبته واتخاذ كافة الاجراءات القانونية بحقه.

وشدد المقدم ابو غربية في تصريح له عبر فيسبوك، على حرص الشرطة على تعزيز الثقة مع المواطن من خلال احترام حقوقه وفرض الامن بالمحبة والاحترام، لان الشرطة جزء من الشعب وبدون ثقة واحترام المواطن لا يمكن أن تنجح في أداء مهامها.