الطفل احمد دوابشة: انحرقنا

2015-08-09 15:10:09
آخر تحديث 2015-08-09 15:17:05

فلسطين 24 - لم يقو جسد الطفل الغض احمد دوابشة (شقيق الشهيد علي وابن الشهيد سعد) على الحديث بعد اكثر من اسبوع من اللحظة التي اتت نيران الحقد الاستيطاني على منزل عائلته في دوما جنوب نابلس.

وبعدما فتح عينيه للمرة الثانية في مشفى تل هشومير حاول الطفل احمد التحدث مع من حوله والاستفسار عن مصير عائلته، ويبدو ان مشهد المحرقة في ذاكرته ما زال ماثلا امامه حيث تمتم بصوت خافت وكلمات غير مفهومة "انحرقنا.. انحرقنا" بينما يحاول ذووه تهدئة روعه وطمأنته على افراد عائلته.