24 أغسطس 2015

الزعنون يقلب الطاولة

الزعنون يقلب الطاولة

فلسطين 24 - رفض رئيس المجلس الوطني الفلسطيني، سليم الزعنون طلبا من عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات من أجل عقد "جلسة إستثنائية للمجلس الوطني الفلسطيني" بعد تقديم 10 أعضاء من اللجنة التنفيذية استقالتهم.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير عن الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تيسير خالد اليوم الاثنين، إن صائب عريقات زار رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون في مكتبه في عمان، وطلب منه عقد "جلسة إستثنائية للمجلس الوطني الفلسطيني" بعد تقديم 10 أعضاء من اللجنة التنفيذية استقالتهم، "إلا أن جواب الاخ ابو الاديب رئيس المجلس كان واضحا ، فقد اكد أن أي جلسة استثنائية يتم عقدها، ستكون طبقا للقانون، حيث ان المواد المنظمة لها تقول بانتخاب أعضاء جدد بدل الشواغر فقط، ولا يجوز انتخاب بديل لغير المستقيلين".

وحسب خالد فإن رد عريقات كان بأن "المجلس سيد نفسه"، وهو صاحب الحق بالانتخاب، فرد عليه الزعنون "ذلك صحيح لو أن الجلسة كانت بنصاب كامل.. اما في جلسة استثنائية بمن حضر فإن القانون هو السيد".
 
وأبلغ الزعنون عريقات بمضمون رسالة نايف حواتمة أمين عام الجبهة الديمقراطية، في اتصال بينهما، ان الجبهة تطالب بجلسة نصاب كامل، وان عقدت الاستثنائية فيجب ان تكون وفقا للقانون ولا تخرج عليه..

وحيا خالد رئيس المجلس الوطني الفلسطيني "على هذا الموقف الشجاع، وهذا هو عهدنا به دائما، رجل قانون طالما لعب دوره في حماية قواعد العمل في منظمة التحرير الفلسطينية وفقا للقانون والنظام الاساسي لمنظمة الحرير الفلسطينية، هذا الموقف يفتح الطريق أمام البدء بالتحضير لدورة عادية للمجلس الوطني الفلسطيني تعيد الاعتبار لمنظمة التحرير الفلسطينية وتفسح في المجال لتجديد شرعية هيئاتها من خلال الانتخابات لجميع هيئات ومؤسسات المنظمة بما فيها اللجنة التنفيذية للمنظمة".