تناول فيتامين "د" لا يؤثر على عظام الجنين

2013-03-20 10:16:04
وكالات- فلسطين 24- أظهرت دراسة حديثة شملت 3960 إمرأة بريطانية حاملاً، أنه ليس هنالك رابط واضح بين نسبة الفيتامين "د" لدى هؤلاء النسوة خلال الحمل، ومستوى التشبع بالمواد المعدنية للعظام لدى أطفالهن، والتي يتم قياسها في سن 9 سنوات و11 شهراً.

وتتبعت هذه الدراسة التي أشرفت عليها الدكتورة ديبي لاولر من جامعة بريستول، مستوى الفيتامين "د" طوال فترة الحمل، انطلاقاً من أدنى مستوياته في الربع الأول ليرتفع تدريجياً تباعاً مع مستوى ارتفاع أكبر خلال فصل الصيف.

من المعروف أن فيتامين "د"، له دوره الكبير في تشبع العظام بالمواد المعدنية من خلال تحفيز عملية الامتصاص المعوي للكالسيوم وتثبيته على العظام، ويتم إنتاجه من جانب الجسم تحت تأثير الأشعة ما فوق البنفسجية على الجلد، إلا انه يمكن ان يعطى على شكل أدوية، واعتبرت الهيئة العليا للصحة في العام 2005 أنه وفي غياب أي دليل كاف على منافع فيتامين "د"، يجب عدم وصفه بشكل تلقائي لجميع النساء الحوامل لكن فقط للواتي يتعرضن قليلا للشمس او للواتي يتطور حملهن في فصل الشتاء.

وفي تعليق على نتائج الدراسة المنشورة في مجلة لانسيت الطبية البريطانية، قالت لاولر ان التوصيات البريطانية تقلل من أهمية الفيتامين د"، وأضافت، أنه ما من دليل قوي على أن زيادة مستوى التزود بالفيتامين "د" لدى النساء الحوامل يمكن أن يقي من ضعف التشبع بالمواد المعدنية في العظام لدى الأطفال.

كذلك فإنه من الممكن أن يؤدي الإفراط في تناول الفيتامين "د"، إلى تبعات غير مستحبة لكن نادرة، مثل عدم الإنتظام في ضربات القلب أو مشاكل في العضل، أو خطر الاصابة بتحسس غذائي.