الرئيس: مصر ستبقى راعية المصالحة ولا نتدخل في شؤون الدول

2013-07-30 09:10:49
فلسطين 24: أكد الرئيس محمود عباس ان مصر ستبقى راعية المصالحة الوطنية، التي لا بد من التوصل اليها، منوها إلى أن هذا الموضوع لن يؤثر على المفاوضات، والمفاوضات لن تؤثر على المصالحة وكلاهما يسيران جنبا الى جنب .

وقال الرئيس ابومازن خلال لقائه عددا من الاعلاميين المصريين، مساء الاثنين، في مقر اقامته في قصر الضيافة بالقاهرة، ان الموقف الفلسطيني السياسي مما يحدث في العالم العربي موقف واحد ومحدد، وهو عدم التدخل في الشؤون الداخلية العربية، مشددا على ان السلطة ترفض رفضا قاطعا ان تأخذ سنتيمترا واحدا من أي دولة عربية شقيقة، وترفض انشاء منطقة حرة.

وتطرق الرئيس الى موضوع استئناف المفاوضات، معتبرا "ان أمريكا جادة جدا في الوصول الى تسوية، وان الرئيس الأمريكي اوباما ووزير خارجيته كيري تعهدا بدعم هذه المفاوضات للوصول الى نتيجة، وبالتالي نحن جادون في إنجاحها خلال السقف الزمني، واليوم ستبدأ المفاوضات برعاية وزير الخارجية الأمريكي جون كيري وسيبدأ الحوار بشكل ثنائي وثلاثي ومن ثم سيعودوا الى الملتقى لبدء المفاوضات في كل الأوجه السياسية والاقتصادية والأمنية، مع التركيز على الأمور السياسية".

وبين انه "جرى الاتفاق على ان تكون فترة المفاوضات من 6 - 9 أشهر، يبحث فيها موضوعي الحدود والأمن، على ان يتبع ذلك جميع قضايا المرحلة النهائية وخاصة اللاجئين والمياه وغيرها'.

واشار الرئيس عباس الى ان لجنة المتابعة العربية اجتمعت مع وزير الخارجية الأمريكي في عمان، وأكدت له تأييد 18 دولة عربية لاستئناف المفاوضات.

وحول موضوع الأسرى قال : 'ان قضية أسرى ما قبل 1993 كانت مستعصية جدا لكنا تمكنا من حلها وتم الإعلان من قبل الجانب الاسرائيلي عن اطلاق سراح هؤلاء الاسرى على 3 او 4 دفعات من خلال مراحل المفاوضات، وهم من كل اطياف الشعب الفلسطيني.. سيتم الإفراج خلال الدفعة الأولى عن 104 اسير ممن اعتقلوا قبل 'اوسلوا'، وهناك حديث عن 250 اخرين ممن اعتقلوا بعد 'اوسلوا'.

يذكر ان الرئيس عباس قد اختتم، مساء الاثنين، زيارة رسمية خاطفة لمصر، استمرت عدة ساعات فقط.