30 يوليو 2013

بالتعاون مع خبراء فرنسيين...سياحة المقالة تنفذ مشروعاً جديداً لترميم وتوثيق القطع الأثرية

بالتعاون مع خبراء فرنسيين...سياحة المقالة تنفذ مشروعاً جديداً لترميم وتوثيق القطع الأثرية
غزة-فلسطين 24: شرعت وزارة السياحة والآثار في الحكومة المقالة بغزة، بتنفيذ مشروعاً جديداً يهدف إلى أرشفة وتوثيق القطع واللقى الأثرية، التي تم اكتشافها في موقع البلاخية الأثري المعروف باسم ميناء "الأنثيدون" وذلك بالتعاون مع عدد من الخبراء الفرنسيين المختصين بصيانة وترميم الآثار.

وأوضح أحمد البرش، مدير دائرة الآثار في تصريح لـ"فلسطين 24"،أن هذا المشروع يهدف إلى حفظ وأرشفة القطع واللقى الأثرية، التي تم اكتشافها في حفريات موقع البلاخية منذ حفريات عام1997حتى 2012 مشيراً إلى أن كل هذه اللقى الأثرية يتم الاحتفاظ بها في معمل آثار خاص بالآثار، حيث يتم تنفيذ المشروع هناك.

وأكد البرش أن الخبراء الفرنسيين، الذين قدموا إلى قطاع غزة ليساهموا في تنفيذ المشروع بلغ عددهم عشرة تنوعت اختصاصاتهم بين تحليل العظام وترميم الأواني الفخارية وحفظ القطع النقدية والتوثيق الهندسي مبيناً أن القائمين على تنفيذ المشروع هم عدد من موظفين الوزارة المؤهلين والمدربين على عمليات الحفاظ والأرشفة التي تتم للقطع الأثرية إضافةً إلى الخبراء الفرنسيين.
|7896|
وأضاف البرش، إن المشروع مازال قيد التنفيذ حاليا حيث تبلغ مدته شهرا كاملا فشرع البدء به بتاريخ 8/7/2013، وسيتم الانتهاء منه في 8/8/2013 موضحاً أن هناك عدد من الانجازات التي تم تحقيقها منها : ترميم العديد من الأواني الفخارية وإرجاعها إلى شكلها القديم الذي كانت عليه وتوثيق وحفظ العديد من القطع النقدية وإضافة مواد عليها لتدوم أطول فترة ممكنة وتوثيق العديد من اللقى التي تم استخراجها.

من جانبه، أكد محمد خلة، وكيل مساعد السياحة والآثار أن هذا المشروع يأتي ضمن الخطط والاستراتيجيات، التي أقرتها السياحة والتي تهدف إلى حفظ وتوثيق كافة القطع الأثرية التي تم العثور عليها في المواقع الأثرية المنتشرة في قطاع غزة وذلك حفظاً للتاريخ وتوثيقا للحضارة العريقة التي تعاقبت على هذه الأرض وتسخير كافة الإمكانات لتحقيق ذلك والاستعانة بكافة الأطراف والخبراء المعنيين.
|7897|
يذكر أن السياحة كانت قد تعاونت مع الخبراء الفرنسيين في مشاريع تنقيب وتوثيق سابقة كان آخرها مشروع توثيق وترميم القطع النقدية المكتشفة في موقع تل رفح الأثري العام الماضي ومشروع تنقيب واستكشاف للمعالم الأثرية في موقع البلاخية الأثري.