04 ديسمبر 2016

#معا_لمساندة_محمد_غنايم

#معا_لمساندة_محمد_غنايم

متابعة فلسطين 24 – تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك وتويتر"، هاشتاج تضامن مع اليوتيوبر الفلسطيني محمد غنايم، بعد أن هددته إدارة "اليوتيوب" بإغلاق قناته التي تضم 200 ألف مشترك خلال أيام.

وجاء قرار إدارة اليوتيوب بعد أن نشر غنايم فيديوهات تحدث فيها عن نظرة الإسلام للإلحاد، وعن "الموسيقى .. حرام أم حلال".

وأوضح غنايم أن اليوتيوب قام بتخفيض نسبة الوصول للفيديوهات التي ينشرها، وحذف آلاف المتابعين من قناته.

معارضون لقرار إدارة اليوتيوب، أطلقوا حملة لدعم الفلسطيني غنايم، واعتبروا أن إدارة الموقع تتعمد إغلاق القنوات التي تؤثر إيجابيا على الشباب، وتبقي على القنوات فارغة المضمون سيئة المحتوى.

محمد غنايم (٢٢ عاما)، فلسطيني من الخليل، يدرس الطب في تركيا ، و يتكلم الفصحى احياء للغة القران الكريم، ويحاول عبر الفيديوهات التي ينشرها أن يدعو الشباب للنظر للأمور من زاوية مختلفة إيجابية.