13 ديسمبر 2016

توقفوا عن إهداء أسنانكم للشمس!

توقفوا عن إهداء أسنانكم للشمس!

(خاص) فلسطين 24: كُنا صغاراً حينما أهدينا أسناننا اللبنية للشمس، كنّا لمَّا ينخلع سنٌّ من أسناننا نقول للشمس: "يا شمس خذي سني، وأعطيني سن الغزال"، ونرمي السن المخلوع تجاه قرص الشمس.

 

اليوم، وبعد أن أهدينا الشمس عشرات بل آلاف الأسنان اللبنية، يقول لنا علماء إنه "يفضل الاحتفاظ بأسنان الأطفال اللبنية بعد سقوطها".

 

وأضاف العلمياء الأمريكان من جامعة كاليفورنيا إن علة ذلك تكمن في أن أسنان الإنسان تحتوي على خلايا جذعية قد تستخدم لتجديد النسيج للأسنان.

 

وللأسنان اللبنية لدى الأطفال، قيمة خاصة لأنها تحتوي على خلايا جذعية من أنواع مختلفة، بينما تحتوي الأسنان لدى البالغين على نوع واحد من الخلايا المذكورة.

 

وينصح المختصون بالاحتفاظ بالأسنان اللبنية في مجمدة الثلاجة.

 

والأسنان اللبنية هي المجموعة الأولى من الأسنان في النمو التطوري للإنسان او الثدييات ثنائية التسنين، وتظهر هذه المجموعة خلال المراحل الجنينية من التطور، وتبرز خلال مراحل الطفولة، وهي أسنان بيضاء صغيرة الحجم ذات جذور قصيرة وتظهر من الشهر السادس، وقد يترافق ظهورها مع شيء من الألم.