13 ديسمبر 2016

الفستان.. بين الحلم والخيبة!

الفستان..  بين الحلم والخيبة!

فلسطين 24 - كثيراً ما تلجأ الفتيات الى التسوق الالكتروني املاً في توفير المال وطمعاً بالحصول على ما هو مميز بأسعار اقل مما هي عليه بالمتاجر الحقيقية.

لكن نهاية هذا الحلم تكون في كثير من الاحيان صادمة ومخيبة للامال بعد اكتشاف الفرق الفادح بين القطعة التي وصلتها وتلك التي كانت معروضة عبر الانترنت.

تحت عنوان: "الفستان بين الحلم والحقيقة قامت بعض ضحايا التسوّق الإلكتروني بمشاركة تجاربهن الفاشلة من خلال نشر صور الفساتين التي قمن بشرائها بعد مشاهدتها على الانترنت مقارنة مع الفساتين التي حصلن عليها في الحقيقة.

الضحايا بلا شك اصبن بالصدمة بعد اكتشاف استبدال الدانتيل والحرير والشيفون بالبوليستر والترتر المتوهج، وصعقن من اختلاف التصاميم التي اخترنها عبر الإنترنت والتي حصلن عليها في الواقع. 

وبالطبع فان الكارثة تكون اكبر بكثير اذا كانت الفتاة التي اشترت عبر الانترنت عروساً تطلب فستان زفافها لانها هنا خسرت المال والوقت في آن معاً.

وقد نشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية بعض صور فساتين خيبات الامل هذه التي صنعت من خامات رخيصة ومقاييس مختلفة عن تلك المحددة عبر الموقع الإلكتروني الذي عرض عبره الفستان:

3b481d1c00000578-4022980-image-a-10-1481497347091-jpg-34321513808665601.jpg

3b47e3c200000578-4022980-image-a-21-1481497474877-jpg-20016614612281795.jpg

3b47e39700000578-4022980-image-m-25-1481499216405-jpg-47186109561952149.jpg

jkhkk-jpg-81959949256910911.jpg

3b4822a000000578-4022980-knock-off-often-dodgy-sites-will-attempt-to-make-the-dress-but-u-a-5-1481501523884-jpg-15016944160019880.jpg

3b48229100000578-4022980-image-a-15-1481497394928-jpg-51213066108444007.jpg

3b4822a400000578-4022980-image-m-24-1481499080462-jpg-28548011860619120.jpg

*منقول بتصرف