31 يناير 2017

خطر يهدد حياة الآلاف في حيفا

خطر يهدد حياة الآلاف في حيفا

فلسطين 24 - قالت صحيفة "هآرتس" إن وجهة نظر أعدها خبير دولي له شهرته في مجال الكيمياء، تكشف انه في حال اصابة السفينة التي تنقل غاز الأمونيا الى اسرائيل قد يؤدي ذلك الى مقتل عشرات الآلاف، بسبب رد فعل امتزاج الأمونيا السائلة بالمياه المالحة. وتم تقديم وجهة النظر هذه الى المحكمة العليا الاسرائيلية في اطار اجراء قضائي بين مصانع "حيفا كيميكاليم" وبلدية حيفا، بشأن مستودع الأمونيا القائم في خليج حيفا.

وتم تقديم وجهة النظر التي اعدها البروفيسور "ايهود كينان" من كلية الكيمياء في معهد الهندسة التطبيقية – التخنيون في حيفا، قبل عدة اشهر. وبسبب الجانب الأمني تم فرض السرية على النقاش في المحكمة العليا.

 

كل شهر تصل سفينة غاز الأمونيا 

وتصل سفينة غاز الأمونيا الى اسرائيل مرة كل شهر، تقريبا، وترسو في ميناء كيشون في حيفا، ليتم تفريغ شحنتها في المستودع القائم في خليج حيفا. وتحمل السفينة 16.700 طن من الأمونيا السائل، ويتم تفريغ 10 الاف طن منها في حيفا. وهي تصل الى المدينة في اوقات محددة ومعروفة مسبقا.

 

كارثة أكثر خطورة من القنابل الذرية

وتحمل السفينة غاز الأمونيا في خمس حاويات، وحسب وجهة النظر المنشورة، فانه في حالة تصدع احدى الحاويات، يمكن حدوث كارثة اكثر خطورة من الكارثة التي سببها القاء القنابل الذرية على مدينتي هيروشيما وناغازاكي خلال الحرب العالمية الثانية.

 واذا ما تعرضت الحاويات كلها الى الاصابة، ومن خلال احتساب معطيات حالة الطقس المعتدل، يمكن ان تغطي غيمة من غاز الامونيا القاتل منطقة حيفا، لمدة ثماني ساعات على الاقل، وخلال ذلك قد يختنق كل من يتواجد في المنطقة التي تغطيها الغيمة خلال ساعة واحدة.